التخطي إلى المحتوى

يتأهب فريق أبوظبي للزوارق السريعة لدخول تحدي السباق الرئيسي الأول للجولة الثانية من بطولة العالم لزوارق الفورمولا1 والتي تقام في مدينة سان نازارو في إيطاليا والتي ستشهد انطلاق سباقين في هذه الجولة بنقاط مختلفة لكل سباق ويبدأ السباق الأول السبت، وينطلق الأحد السباق الثاني وختام هذه الجولة التي يشارك من خلالها 15 زورقاً عبر المنافسة الدولية.

وتدخل زوارق فريق أبوظبي للدفاع عن الصدارة حالياً، حيث يتصدر الترتيب العام زورق أبوظبي 6 بقيادة شون تورنتي وبرصيد 20 نقطة، في حين يحل ثانياً زورق أبوظبي 5 بقيادة ثاني القمزي ورصيده 15 نقطة، حيث يواصل الزورقان رحلة الحلم بتحقيق لقب البطولة هذا الموسم للمرة الثامنة في تاريخ الفريق الإماراتي.

وسجل فريق أبوظبي، بداية قوية في هذه البطولة في مايو الماضي بعد تحقيق المركزين الأول والثاني في الجولة الأولى والافتتاحية والتي أقيمت في ماكون الفرنسية.

ويشارك في هذه الجولة 15 زورقاً يتقدمهم حامل لقب البطولة السويدي جوناس آندرسون، الذي حقق لقب البطولة للمرة الأولى الموسم الماضي كي يكون مفاجأة قوية في ظل وجود مرشحين كثر تجاوزهم آندرسون بعد فاصل درامي في جولة الختام للموسم الماضي، وكان فريق أبوظبي أحد المرشحين وبقوة للقب الثامن في الموسم الماضي، حيث سحب آندرسون اللقب في سيناريو مثير عبر جولة الختام في موسم 2021.

وتحمل البحيرة الإيطالية، ذكريات جميلة لثاني القمزي، حيث سبق له أن حقق المركز الأول في جولة موسم 2021. بعد تحدٍ قوي مع صاحب الأرض الإيطالي ألبيرتو كامبراتو، ولذلك يتسلح بعامل الذكريات أيضاً مع خوض سباقات هذه الجولة.

وينطلق السباق الرئيسي الأول السبت على مسار يبلغ طوله 1971 متراً تتوزع على ست بوابات هوائية، خمس منها سيكون الالتفاف من على يمينها فيما يكون الالتفاف على البوابة الصفراء من اليسار أو من الداخل كما يقولون في لغة المسابقة، ويمتلك المسار خصائص يبحث عنها أغلب المتسابقين وهي المسافات الطويلة بين البوابات الهوائية، حيث تبلغ بعض المسافات 600 متر و580 متراً بين بعض البوابات، وهو ما يطرح وبقوة خيار التجاوز لدى بعض الزوارق عبر المسار، وبلغة السباقات ستصل الزوارق إلى أقصى سرعة في بعض مراحل المسار، وتمتلك زوارق فريق أبوظبي بقدرات متسابقيها القدرة على التعامل مع المنحنيات المختلفة في المسار وأيضاً قدرة التجاوز والوصول لسرعات عالية.

تفاؤل كبير

من جهته، كشف جمعة القبيسي «راديو مان» ثاني القمزي عن التفاؤل برقم طول مسار السباق، وقال: بحكم أن طول المسار هو 1971 متراً، فإننا متفائلون بهذا الرقم في أن نحقق منصة ونتائج إيجابية من خلال السباق ونكون في المقدمة للرياضة البحرية الإماراتية كما هو الحال دوماً، فالسباق يقام في أجواء شبه مثالية بالنسبة لنا من ناحية التجهيز والإعداد وبقي أن تكتمل الصورة مع تحقيق المراكز الأولى.

وشدد القبيسي، على نقطة مهمة من خلال المسار وهي المياه العذبة للبحيرة والتي سيكون لها تعامل خاص للمتسابقين، خاصة أن الزورق في المعتاد يكون أسرع في المياه المالحة وأكثر خفة، لكن عبر بحيرة سان نازارو، فإن عذوبة المياه التي تتطلب إعدادات أكثر دقة وتفاصيل مختلفة بعض الشيء خاص المراوح التي يجب أن يتم اختيارها بعناية قبل بدء أي منافسة والتي تلائم زورق كل متسابق.

متابعة ومؤازرة

حظيت بعثة فريق أبوظبي بمؤازرة ومتابعة من الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات البحرية، حيث تواصل مع سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي.

ونقل الشيخ محمد بن سلطان للأبطال الدعم والكلمات التشجيعية، لتقديم أفضل ما لديهم في ثانية جولات البطولة والسعي لتقديم الصورة المشرقة والقوية لفريق أبوظبي في المشاركات الدولية والعالمية عبر كافة المحطات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.