التخطي إلى المحتوى

منذ دخول المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب المستشفى للعلاج من الإدمان على المخدرات، الأسبوع الماضي، والشائعات حولها لم تهدأ.

فقد أثارت قضيتها ألماً لدى الملايين من محبيها في مصر والعالم العربي، الذين راحوا ينبشون في أرشيف مقابلاتها السابقة ما يبرد قلبهم، لاسيما بعد أن أعلنت عائلتها أنها ستلتزم الصمت حيال التفاصيل حفاظاً على ابنتيها.

فمن ضمن الفيديوهات التي انتشرت، تسجيل صوتي لصاحبة “على بالي” تؤكد فيه أنها مظلومة.

ارتكبت خطأ

كما شددت في المداخلة التي انتشرت كالنار في الهشيم مؤخراً، على أنها ارتكبت خطأ عن غير قصد، متحدثة في الوقت نفسه عن “مؤامرة” أحاطت بها.

وشوهد المقطع المذكور أكثر من مليونين و600 ألف مرة في هذه الصفحة وحدها على فيسبوك.

شيرين مع ابنتها هنا

إلا أن التسجيل قديم، ويعود لاتصال لشيرين بقناة تلفزيونية قبل ثلاث سنوات إثر مشكلة أخرى، ولا علاقة له بالتالي بما جرى في الآونة الأخيرة.

فقد كشف البحث عن تفاصيل هذا التسجيل أنه يعود للعام 2019، بعدما قالت في حفلة في البحرين “من يتكلم في مصر يدخل السجن”، لتعود لاحقاً وتعتذر وتوضح ما قصدته.

تعاطي المخدرات

يذكر أن أسرة الفنانة كانت فجرت مفاجأة من العيار الثقيل الأسبوع الماضي، معلنة إدخالها إلى المستشفى من أجل العلاج من الإدمان وتعاطي المخدرات.

شيرين مع شقيقها محمد

شيرين مع شقيقها محمد

فيما استغاث شقيقها ووالدتها بالجميع لإنقاذها من طليقها حسام حبيب والمنتجة سارة الطباخ، مؤكدين أنهما يحرضانها على تعاطي المخدرات.

وكانت صاحبة “آه يا ليل” تعرضت لأزمات متتالية منذ طلاقها قبل أشهر، بعد زواج استمر من أبريل/نيسان 2018 وحتى ديسمبر/كانون الأول 2021.

شيرين وحسام حبيب

شيرين وحسام حبيب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *